قطع الاتصال بشبكة الإنترنت العالمية Internet Shutdown

مقدمة

في عديد من الدول، تتحكم الدولة بالاتصال مع شبكة الإنترنت العالمية عبر وزارة أو مؤسسة ما. فإذا كانت تلك المؤسسة بنفس الوقت مزوّد خدمة الإنترنت Internet Service Provider الرئيسي في الدولة، فيكون لدى مزوّد خدمة الإنترنت ليس فقط إمكانية قطع اتصال مشترك من مشتركي الخدمة فحسب، بل أيضا قطع الاتصال بالكامل مع الشبكة العالمية، فيما نسميه هنا بقطع الاتصال بشبكة الإنترنت العالمية Internet Shutdown وهذا يحصل عادة عند رغبة السلطات في دولة ما من التحكم في انتشار خبر ما أو معلومات معينة، مثل منع انتشار أخبار التظاهرات أو تقييد قدرة الناس على التواصل عبر منصات التواصل Communication Platforms مثل واتس أب WhatsApp أو سيغنال Signal، وغيرها من الخدمات التي تعتمد على الاتصال بشبكة الإنترنت العالمية.

بالطبع يؤدي قطع الشبكة في الدولة عن الإنترنت العالمية بالإضافة لقطع إمكانيات التواصل إلى ضربة موجعة للاقتصاد المحلي، ما قد يؤذي الدولة على المدى الطويل خاصة الشركات الضالعة بالاستيراد والتصدير والتعاملات البنكية وما إلى ذلك من جوانب الاقتصاد التي أصبحت بشكل أو بآخر معتمدة على عالم متصل، وعلى دورة حياة سريعة للعمل. ففي تقرير بعنوان The Global Cost of Internet Shutdowns in 2019 صادر عن موقع top10vpn.com قدّر الباحثان الخسارة الاقتصادية جراءالحجب Censorhip عبر قطع الاتصال بالإنترنت العالمية بـ 8 مليارات دولار أمريكي في العام 2019 وحده.

هناك الكثير من الأمثلة عن دول قامت بقطع الاتصال عن شبكة الإنترنت العالمية في السنوات الأخيرة نذكر منها:

حلول عند قطع الاتصال المعتاد بالشبكة العالمية

عند قيام السلطات في دولة ما بقطع اتصال الشبكة في الدولة نفسها عن شبكة الإنترنت العالمية، أو عند حدوث عطل طارئ يخرج الدولة بكاملها عن شبكة الإنترنت العالمية يوجد القليل من الحلول التي يستطيع المشتركون اللجوء إليها للوصول إلى شبكة الإنترنت العالمية. نذكر هنا أهمها

الاتصال بالإنترنت عبر الأقمار الصناعية Satellite Internet

الانترنت عبر الأقمار الصناعية Satellite Internet هي إحدى طرق الاتصال بشبكة الانترنت، تعتمد على إنشاء اتصال عبر الأقمار الصناعية بين الحاسب الشخصي ومزود خدمة الانترنت Internet Service Provider الذي قد يتواجد في بلد مختلف عن بلد المستخدم، ما قد يتيح للمستخدم إمكانية تجاوز الاتصال بشبكة الانترنت عبر مزودات الخدمة المحلية، ورقابتها Monitoring and Surveillance وتتبعها لعادات المستخدم Tracking، وحجبها Censorship للمواقع أو المواضيع على الانترنت وخنقها لعرض الحزمة Throttling.

لكن استخدام الإنترنت عبر الأقمار الصناعية لا يحمي المستخدم من رقابة ورصد وحجب وتتبع وقوانين وأنظمة الدولة حيث يوجد فيها مزود خدمة الإنترنت الفضائي. أيضا قد تمنع قوانين وأنظمة بلد الإقامة الاتصال بالإنترنت الفضائي ما قد يعرض مستخدمي الإنترنت الفضائي لخطر الملاحقة القانونية خاصة أن الإشارات اللاسلكية الخاصة بالإنترنت الفضائي يمكن تتبعها لمعرفة مكان جهاز إرسال/استقبال الاتصالات الفضائية (مثلا باستخدام الشاحنات الراشدة).

مثلا يمكن لمستخدم موجود في السودان يستخدم انترنت فضائي لمزود خدمة موجود في الولايات المتحدة الأمريكية أن يتصفح الانترنت كما لو كان موجودا في الولايات المتحدة الأمريكية، متجاوزا مزودات خدمة الانترنت، والرقابة والحجب والتتبع في السودان. بالمقابل يصبح المستخدم معرضا للتتبع والرقابة والرصد من قبل مزود الخدمة في الولايات المتحدة وغيره من الجهات المختصة هناك.

الاتصال بالإنترنت باستخدام المودم الهاتفي Internet via Dial-up Modem

   

الاتصال بالإنترنت باستخدام المودم الهاتفي Internet via Dial-up Modem هي أحدى وسائل الاتصال بالإنترنت، التي تعتمد على جهاز مودم هاتفي، وشبكة الهاتف الأرضية، على وجود مزود خدمة إنترنت يستقبل الاتصال الهاتفي على أرقام معينة خاصة بالخدمة.

يقوم المودم الهاتفي بتحويل البيانات الرقمية (أصفار وواحدات) إلى إشارة صوت تماثلية analog voice signal يتم نقلها عبر شبكة الهاتف إلى مزود الخدمة حيث يوجد مودم مقابل يقوم بتحويل الإشارات الصوتية إلى بيانات رقمية من جديد. ويذكر الجيل الأول من مستخدمي الإنترنت استخدامهم للمودم الهاتفي للاتصال بالإنترنت. ويذكرون الأصوات التي كانت تصدرها أجهزة المودم الهاتفي عند الاتصال، حتى أنهم يستيطعون تمييز الأصوات التي تدل على نجاح الاتصال من الأصوات التي تعني حدوث خطأ ما أثناء الاتصال أو تعذر الاتصال بالإنترنت.

في حين كانت هذه الطريقة، الطريقة الأكثر شيوعا للاتصال بالإنترنت في التسعينات، ومع ظهور تقنيات أخرى للاتصال مثل تقنيات دي إس إل DSL و4G تعطي سرعات اتصال أعلى، وعرض حزمة أكبر، قاربت تلك الطريقة من الانقراض، حتى أن الحواسيب الحديثة لا تتضمن تجهيزة مودم هاتفي كما كان الحال في التسعينات. ومع ذلك تجد هذه الطريقة استخداما في حال حصول انقطاع في بقية وسائل الاتصال بالإنترنت، أو في حال قررت السلطات في دولة ما قطع الاتصال بشبكة الإنترنت العالمية.

تقدم التقنيات الأحدث من المودم الهاتفي سرعات قصوى تصل إلى 56kbit/s وهي سرعة منخفضة جدا بالمقارنة مع السرعات التي تقدمها تقنيات 4G مثلا.

الاتصال بالإنترنت عبر شبكة الهاتف المحمول من الدول المجاورة

في حال التواجد قرب الحدود الدولية، أي الحدود مع دول مجاورة، قد يكون بالإمكان التقاط إشارة مزودات خدمة الهاتف الجوال في تلك الدول المجاورة. ويسمى هذا الموضوع بالإنجليزية Cross-border penetration of mobile networks. عادة ما تنظم المعاهدات الثنائية، المعاهدات الإقليمية أو الاتفاقيات الدولية المسافة القصوى التي يسمح بها لإشارة مزودات الخدمة في دولة ما من اختراق الدولة الأخرى. هذه المسافة قد تتراوح بين بضع مئات من الأمتار وتصل أحيانا العشرات من الكيلومترات، ما يعني إمكانية الاتصال بالإنترنت عبر شبكة الهواتف الجوالة الخاصة بشركة عاملة في دولة مجاورة. وفي الكثير من الأحيان يكون تطبيق بعض الشركات للاتفاقيات الدولية رديئا بقصد أو بغير قصد، ما يعني أن هذه المسافة قد تتجاوز المسافات المتفق عليها في المعاهدات.

ففي حال قيام السلطات المحلية بقطع الاتصال الدولي بشبكة الإنترنت العالمية، أو في حال حصول عطل ما في الشبكة أو الشبكات المحلية تعذر معه الوصول لشبكة الإنترنت العالمية، فيكون في هذه الحالة الاتصال بالإنترنت عبر شبكة الهواتف الجوالة للدول المجاورة حلا ممتازا.

مثلا في المدن السورية المجاورة للحدود التركية مثل مدينة تل أبيض، يستطيع السوريون الحصول على شرائح SIM لشركات مشغلات الهواتف الجوالة التركية، ويستطيعون بالتالي الاتصال بشبكة الإنترنت عبر الشبكة التركية، حتى لو قامت السلطات السورية بقطع الاتصال بالشبكة أو بسبب حدوث عطل في خدمات الاتصال لسبب أو لآخر.

 

الاتصال بالإنترنت في المناطق الحدودية باستخدام اتصال لاسلكي عابر للحدود من دولة مجاورة

يمكن تأمين الاتصال بشبكة الإنترنت العالمية عبر وصلة لاسلكية Wireless Link عادة ما تكون وصلة مايكروويف Microwave Link بين محطتي ارسال/استقبال Transceiver على جهتين من الحدود الدولية. بحيث يتم استخدام هذه الوصلة لربط شبكة الإنترنت من جهة بشبكة الحواسيب في الدولة التي انقطع عنها الاتصال بشكبة الإنترنت العالمية في الجهة الثانية من الحدود.

تؤمن وصلات المايكروويف إمكان تأمين الاتصال بين المحطتين على مسافات تصل إلى عشرات الكيلومترات. وتستطيع تأمين عرض حزمة كبير للبيانات المتبادلة ما يعني إمكانية توفير اتصال جيد بشبكة الإنترنت العالمي لعدد كبير من المستخدمين المتصلين بالشبكة.

يوضح الشكل هذه العملية:

 

بالطبع إرسال أي إشارة تتجاوز الحدود الدولية إلى الدول المجاورة هي في الغالب عملية غير قانونية وقد تؤدي إلى المساءلة والملاحقة القانونية.

الاتصال بالإنترنت عبر المناطيد في الستراتوسفير

بين عامي 2011 و2021 قامت شركة Loon LLC المملوكة من شركة ألفابيت Alphabet (التي تملك أيضا شركة غوغل Google)، بتطوير منظومة وتقنية جديدة لتقديم خدمة الإنترنت عبر المناطيد التي تطير على ارتفاعات عالية بين 18 كم و25 كم في الستراتوسفير، وتعمل عمل محطة الهواتف الجوالة من الجيل الرابع 4G مقدمة خدمة الإنترنت 4G أو LTE للمشتركين المتواجدين في نطاق تغطية المناطيد.

تبين الصورة أحد مناطيد الشركة فوق بويرتو ريكو Puerto Rico بعد الإعصار المدمر الذي أصابها عام 2017 وأدى لتعطل بنيتها التحتية وانقطاع خدمة الإنترنت. وكان الحل لاستعادة الاتصال بالإنترنت لكي يتمكن العاملون في مجال الإغاثة من استخدام الإنترنت لتسهيل مهامهم، وكي يستطيع سكان الجزيرة المنكوبة الحصول على المعلومات والتواصل والتنسيق:

 

بالطبع لا يمكن استخدام هذه المناطيد في كل الحالات، فقد لا ترغب السلطات المسؤولة عن المجال الجوي في الدولة المعنية السماح لشركة Loon LLC بإطلاق المناطيد لعدة أسباب. كما قد لا تسمح حالة الطقس لهذه المناطيد بالطيران بشكل مستقر. أيضا قد لا ترغب الشركة بإطلاق المناطيد دون عائد مادي، كما قد لا ترغب الشركة من العمل في منطقة ما بسبب العقوبات الأمريكية على تلك الدولة المعنية، وقد يكون لها أسباب أخرى في تجنب الدخول في سوق معينة في المنافسة.

في بداية عام 2021 أعلنت شركة Alphabet أن شركة Loon LLC ستغلق دون إعطاء أسباب كثيرة عن سبب القرار.

يجب ألا ننسى أن شركات التكنولوجيا وكذلك مزودات خدمة الإنترنت Internet Service Providers شركات ربحية مسجلة في دولة أو مجموعة من الدول وعليها الخضوع لقوانين تلك الدول، وعليها الخضوع لرغبات المستثمرين الذين يرغبون عادة مردودا ماديا لاستثماراتهم.

مشاريع وبرامج تراقب قطع الاتصال بالشبكة العالمية

NetBlocks

 

مؤسسة نيت بلوكس NetBlocks مؤسسة مجتمع مدني تحاول رصد أي انقطاع للانترنت سواء كان انقطاع محلي أو على مستوى الدولة وتقوم برصد حجب المواقع وحجب الخدمات حول العالم. وتصدر تقارير حول الانقطاعات التي ترصدها آخذة بعين الاعتبار تأثيرها على الاقتصاد والمجتمع حيث يحصل الانقطاع أو التضييق. ويبين المخطط البياني التالي عن إنقطاع في خدمات إنترنت معينة في تركيا نمط البيانات التي يجمعها المشروع والتي يستخدمها في تقاريره الدورية:

 

على الرغم من الدور الهام لهذا المشروع في متابعة حالة الإنترنت وأي انقطاع يطرأ عليها حول العالم، فإن العديد من الملاحظات والتساؤلات تدور حول عدد من ممارسات المشروع. إذ تبين أن موقع المشروع مثلا يقوم بالنيابة عن الزوار وبدون معرفتهم بمحاولة الاتصال بمجموعة من المواقع لتحديد إمكانية الوصول لها لتضاف تلك البيانات إلى عمليات المسح التي يجرونها بأساليب أخرى. هذا تصرف غير أخلاقي إذ أنه يستخدم جهاز الزائر لموقعهم دون علم الزائر "لزيارة" هنا نشدد على أن أخلاق المهنة تملي علينا اعتبار هذا التصرف تصرفا شائنا ومضرا بأخلاق المهنة خاصة وأنه يعرض الزوار لشتى أنواع المتاعب لا بل الخطر إن كانوا في دول لا تحكمها قوانين تراعي حقوق الإنسان وحقوق الفرد والحريات الشخصية. للمزيد حول ذلك عاينوا الموقع التالي: https://netblocked.org/

للمزيد يمكنكم زيارة الموقع الرسمي للمؤسسة https://netblocks.org/ آخذين بعين الاعتبار أن الموقع سيقوم باستخدام جهازكم لزيارة مواقع نيابة عنكم لفحص إمكانية الوصول إليها دون علمكم.

Oracle Internet Intelligence

 

هذه الفقرة ما تزال قيد الانشاء

خريطة تفاعلية توضح حالة الانترنت من ناحية الاتصال بالشبكة العالمية من Oracle

موقع Internet Shutdowns

 

هذه الفقرة ما تزال قيد الانشاء

موقع Internet Shutdown لمتابعة إنقطاعات خدمة الإنترنت حوةل العالم

مشروع KeepItOn#

 

هذه الفقرة ما تزال قيد الانشاء

تنقّل في الكتيب eBook Navigation

الهجمات الالكترونية الخبيثة Malicious Cyber Attacks

الفهرس Index

الفهرس الكامل Full Index

اقرأ أيضا See Also

مزوّد خدمة الإنترنت Internet Service Provider

الحجب Censorship

خنق عرض الحزمة Bandwidth Throttling

مراجع References

MediaWiki spam blocked by CleanTalk.